1. تم افتتاح اقسام للثغرات وللانترنت المجاني لاخواننا العرب فى الدول الآتية (المغرب- السعودية - الاردن - الجزائر - السودان ) نرجو من الجميع المشاركة والتفاعل للوصول الي افضل سرعة ممكنة : الانترت المجاني للدول العربية
  2. يجري حاليا تنظيف المنتدى من المواضيع التي تحتوي على صور محذوفة او روابط محذوفة او بحقوق آخر يرجي تعديل موضوعك للحفاظ على وجوده فى المنتدى

صفات الله عز وجل كما ورد في القرآن الكريم

الموضوع في 'القسم الإسلامي العام - Main Islamic Zone' بواسطة Max Cornelisse, بتاريخ ‏12 أكتوبر 2011.

  1. Max Cornelisse

    Max Cornelisse «« محترف مبتدأ »»

    إنضم إلينا في:
    ‏19 يوليو 2011
    المشاركات:
    2,170
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    0


    انا والله بحاول اكتب الموضوع من 3 ايام بس اداوت تنسيق الموضوع مكنتش بتظهر عندي بشكل كامل ومكنتش اقدر احطه من غير تنسيق لانه موضوع هام جدا ويستحق ان نقرأ ونتمعن كل كلمه فيه بدقه بالغه
    هذا الموضوع قد شغل تفكيري مؤخرا فقد وجدت جهلا من المسلمين بربهم بطريقه كبيره

    فلو قام احدنا بطرح سؤال علي أحد النصاري وقال له : ماهو دينك وما هي عقيدتك؟

    فستكون الاجابه بكل وضوح أنا اؤمن بالأب والابن والروح القدس

    وان الابن قد تم صلبه لكي يخلص البشريه من ذنب جريمه القتل بين قابيل وهابيل

    هذه ستكون اجابه النصاري وبالرغم من بساطتها الا وانها تحمل عقيدتهم كامله بين طياتها

    وعلي النقيض لو سألنا أحد اخواننا المسلمين ماذا تعرف عن دينك وربك؟ او ماذا تعرف عن الله؟

    فهنا سنري الفاجعه الكبري من الاجابه التي يتناولها الكثير من المسلمين

    وهي كالآتي : الله هو ربنا وهو اللي خلقنا عشان كده بنعبده

    ياااااااااااااا الله اهذا هو كل ما تعرفه عن ربك ودينك بعد ما ضحي النبي والصحابه بارواحهم من اجل ان يوصلوا هذا الدين اليك

    اهذا هو ما تعرفه بعد قرابه اربعه عشر قرنا من الزمان

    فوالله انا لمسلمون في بلد لم يعد بها اسلام

    نعم نحن مسلمون بالكلمات

    مسلمون علي البطاقات الشخصيه

    الا تعلم عن ربك سوي أنه خلقك ولذلك تعبده؟

    ........................................

    هذا هو ما دفعني الي كتابه هذا الموضوع سائلا الله العلي القدير ان يوفقني الي ايصال وتأصيل بعض النقاط الهامه التي يجب أن يعرفها كل مسلم عن ربه

    وقد فضلت أن يكون الموضوع مؤيدا بالآيات القرآنيه منعا للخلاف او الجدال

    وخير الكلام ما قل ودل ولن أجد كلاما أفضل من كلمات المولي سبحانه وتعالي

    وقبل أن نبدأ أود أن أقول شيئا بسيطا أن كل ما سنقوله ليس تجسيدا لله او تشبيها له بالمخلوقين

    فصفات الله عز وجل سوف نثبتها ولكن سنقول كما قال الله عز وجل عن نفسه في قرآنه الكريم
    :
    "ليس كمثله شئ"

    ولو تدبرنا قليلا في خلق الله
    وسوف أبدأ باصغر المخلوقات المعروفه لدينا وهي النمل واظن ما من أحد لا يعرفه فهو يجتاح منازلنا في مثل هذا الوقت من كل عام مخزنا طعامه وشرابه لفصل الشتاء ولكن هذا ليس موضوعنا

    فأنا أريد من كل من يقرأ هذا الموضوع أن يتدبر في هذا الكائن الصغير ... هل تري وجهه؟؟ نعم هناك رأس صغير جدا تتخله عينان كبيرتان
    ولو تدبرنا بأحد المخلوقات الأخري سنجد أنها تختلف تماما عن هيئه النمل ولو تدبرنا بمخلوق آخر سنجد هذا الاختلاف يزداد اختلافا وتميزا

    فاذا كانت هذه المخلوقات تتباين فيما بينها فكيف بخالق الخلق سبحانه وتعالي


    فمذهب أهل السنة في صفات الله عز وجل يقوم على ثلاثة أصول الإثبات مع فهم المعنى ونفي التمثيل بصفات المخلوقات، ونفي العلم بالكيفية:
    أي هم....
    1 يثبتون الصفة ويفهمون معناها
    2 نفي التشابه (مع أي شيء آخر)
    3 يفترضون أن الكيفية مجهوله


    الآن نحن جاهزون للبدأ بالموضوع

    بسم الله الرحمن ا لرحيم


    الله موصوف بعددة صفات في القرآن، وهذه الصفات تنقسم لصفات جسدية وصفات سلوكية.

    أولا: الصفات الجسدية:

    ونبدأ بتسائل القرآن: أَلَهُمْ أَرْجُلٌ يَمْشُونَ بِهَا أَمْ لَهُمْ أَيْدٍ يَبْطِشُونَ بِهَا أَمْ لَهُمْ أَعْيُنٌ يُبْصِرُونَ بِهَا أَمْ لَهُمْ آذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا

    فالقرآن يعيب على هؤلاء الذين يعبدون آلهه اخري ولا يرون أن هذه الآلهه ليس لهم أعضاء تعمل بينما هو....

    1) الله له يدان تعملان:
    أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا خَلَقْنَا لَهُمْ مِمَّا عَمِلَتْ أَيْدِينَا أَنْعَامًا فَهُمْ لَهَا مَالِكُونَ

    وَالسَّمَاءَ بَنَيْنَاهَا بِأَيْدٍ وَإِنَّا لَمُوسِعُونَ


    بل ومبسوطتان:
    وَقَالَتِ الْيَهُودُ يَدُ اللَّهِ مَغْلُولَةٌ غُلَّتْ أَيْدِيهِمْ وَلُعِنُوا بِمَا قَالُوا بَلْ يَدَاهُ مَبْسُوطَتَانِ يُنْفِقُ كَيْفَ يَشَاءُ وَلَيَزِيدَنَّ كَثِيرًا مِنْهُمْ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ طُغْيَانًا وَكُفْرًا وَأَلْقَيْنَا بَيْنَهُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ كُلَّمَا أَوْقَدُوا نَارًا لِلْحَرْبِ أَطْفَأَهَا اللَّهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ

    بل ويعقد بهم الصفقات:

    إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ اللَّهَ يَدُ اللَّهِ فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَنْ نَكَثَ فَإِنَّمَا يَنْكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ اللَّهَ فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا

    2) الأعين:
    وَاصْنَعِ الْفُلْكَ بِأَعْيُنِنَا وَوَحْيِنَا وَلَا تُخَاطِبْنِي فِي الَّذِينَ ظَلَمُوا إِنَّهُمْ مُغْرَقُونَ

    فَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِ أَنِ اصْنَعِ الْفُلْكَ بِأَعْيُنِنَا وَوَحْيِنَا فَإِذَا جَاءَ أَمْرُنَا وَفَارَ التَّنُّورُ فَاسْلُكْ فِيهَا مِنْ كُلٍّ زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ وَأَهْلَكَ إِلَّا مَنْ سَبَقَ عَلَيْهِ الْقَوْلُ مِنْهُمْ وَلَا تُخَاطِبْنِي فِي الَّذِينَ ظَلَمُوا إِنَّهُمْ مُغْرَقُونَ

    وَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ فَإِنَّكَ بِأَعْيُنِنَا وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ حِينَ تَقُومُ

    تَجْرِي بِأَعْيُنِنَا جَزَاءً لِمَنْ كَانَ كُفِرَ

    3) الوجه:

    وَلِلَّهِ الْمَشْرِقُ وَالْمَغْرِبُ فَأَيْنَمَا تُوَلُّوا فَثَمَّ وَجْهُ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ وَاسِعٌ عَلِيمٌ

    وَلَا تَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ ? لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجْهَهُ لَهُ الْحُكْمُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ

    وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ

    إِلَّا ابْتِغَاءَ وَجْهِ رَبِّهِ الْأَعْلَى


    4) العرش:

    إِنَّ رَبَّكُمُ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ أَلَا لَهُ الْخَلْقُ وَالْأَمْرُ تَبَارَكَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ


    فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُلْ حَسْبِيَ اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ


    وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ وَكَانَ عَرْشُهُ عَلَى الْمَاءِ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا وَلَئِنْ قُلْتَ إِنَّكُمْ مَبْعُوثُونَ مِنْ بَعْدِ الْمَوْتِ لَيَقُولَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ هَذَا إِلَّا سِحْرٌ مُبِينٌ


    إِنَّ رَبَّكُمُ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَ عَلَى الْعَرْشِ يُدَبِّرُ الْأَمْرَ مَا مِنْ شَفِيعٍ إِلَّا مِنْ بَعْدِ إِذْنِهِ ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ فَاعْبُدُوهُ أَفَلَا تَذَكَّرُونَ

    اللَّهُ الَّذِي رَفَعَ السَّمَاوَاتِ بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لِأَجَلٍ مُسَمًّى يُدَبِّرُ الْأَمْرَ يُفَصِّلُ الْآيَاتِ لَعَلَّكُمْ بِلِقَاءِ رَبِّكُمْ تُوقِنُونَ



    صفات العرش:
    محمول:
    الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْشَ وَمَنْ حَوْلَهُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيُؤْمِنُونَ بِهِ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا وَسِعْتَ كُلَّ شَيْءٍ رَحْمَةً وَعِلْمًا فَاغْفِرْ لِلَّذِينَ تَابُوا وَاتَّبَعُوا سَبِيلَكَ وَقِهِمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ

    ثمانية ملائكة يحملوه:
    وَالْمَلَكُ عَلَى أَرْجَائِهَا وَيَحْمِلُ عَرْشَ رَبِّكَ فَوْقَهُمْ يَوْمَئِذٍ ثَمَانِيَةٌ

    5) الساق:
    يَوْمَ يُكْشَفُ عَنْ سَاقٍ وَيُدْعَوْنَ إِلَى السُّجُودِ فَلَا يَسْتَطِيعُون

    والساق لها قصه جميله أحب أن ارويها لكم باختصار شديد
    فالله عز وجل يوم القيامه يجمع الخلق امامه ثم يجعل لكل قوم شبيها بالإله الذي كانوا يعبدونه في الدنيا فمن كان يعبد الشمس تأتي لهم الشمس فيتبعونها الي ان تسقط في النار فيسقطون ورائها ومن كان يعبد القمر يهيأ لهم القمر فيتبعونه الي ان يسقط في النار فيسقطون معه ومن كان يعبد شيطان عيسي - (اي هذا الذي تم صلبه وهو ليس المسيح عليه السلام ولكن شبه لهم كما قال الله تعالي) – فيأتيهم هذا الشبيه فيتبعونه ويسقط في النار ويسقطون ورائه وهكذا الا أن يتبقي المؤمنون والمنافقون فيقول لهم الله عز وجل ماذا تنتظرون قالوا ننتظر ربنا قال أوتعرفونه قالوا لا ولكن بيننا وبينه علامه قال وما هي فيقولون الساق فيكشف الله سبحانه وتعالي عن ساقه فيخر المؤمنون سجدا لله سبحانه وتعالي أما المنافقون ومن كانوا يسجدون لكي يقال أنهم من الساجدين فتتصلب ظهورهم وتصبح صلبه كظهور الدواب فلا يستطيعون السجود.

    6) صفات أخري جسدية:
    توجد صفات أخرى في الأحاديث والأحاديث القدسية (أصابع، أرجل، ملابس، وهلم جرة) ولكني سألتزم بما جاء في القرآن وفقط

    7) المؤمنون سوف يرون الله يوم القيامة:
    أي له تجسيد:
    وجوه يومَئِذٍ ناضرة إلى ربها ناظرة

    ===============​

    ثانيا الصفات المعنوية:

    الرحمة، العدل، الخلق، العلم، العلو، العفو ....وهي قد تكون معلومه لدينا بما يسمي بالأسماء الحسني

    والاسماء الحسني تعريفها لغويا أي الأسماء بالغه الحسن او تلك التي بلغت كمال الحسن وتنزهت عن كل نقص

    ===================
    فالله له يدان وعينان ووجه وساق ويجلس على عرش محمول، وله العديد من الصفات السلوكية والمعنوية

    اسأل الله العلي القدير أن أكون قد وفقت في كتابه هذا الموضوع

    وآسف علي التأخير في الموضوع بس عندي مشاكل مع النت اليومين دول

    واستنوني في الموضوع القادم" صفات الله عز وجل كما جاء في السنه النبويه"

    Max Cornelisse

    تم اضافه الموضوع كاملا في المرفقات لمن أراد ان يحتفظ به علي جهازه

     

    الملفات المرفقة:

  2. Max Cornelisse

    Max Cornelisse «« محترف مبتدأ »»

    إنضم إلينا في:
    ‏19 يوليو 2011
    المشاركات:
    2,170
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    0
    يا ريت يا جماعه ما ندخلش نقرأ ونخرج من غير ما نقول رأينا في الموضوع

    انا عايز كل واحد يقولي هب الموضوع ده اضاف له حاجه جديده ام لا؟

    وياريت لو كلمه شكر صغيره لو الموضوع يستحق
     
  3. TheDeVIlEYe

    TheDeVIlEYe «« محترف مبتدأ »» عضو مؤسس

    إنضم إلينا في:
    ‏12 يوليو 2011
    المشاركات:
    6,681
    الإعجابات المتلقاة:
    3
    نقاط الجائزة:
    0
    موضوع جميل جداااااااا والله يا كريم
    وفادنى اوى
    تسلم ايديك يا واد
     
  4. Max Cornelisse

    Max Cornelisse «« محترف مبتدأ »»

    إنضم إلينا في:
    ‏19 يوليو 2011
    المشاركات:
    2,170
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    0
    ياريت غيرك يدخل ويستفيد منه يا زناتي لان دي حاجه مخجله بجد لما نكون مش عارفين احنا بنعبد مين
     
  5. mann2011

    mann2011 «« محظور »»

    إنضم إلينا في:
    ‏8 يناير 2012
    المشاركات:
    212
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    0
    رد: صفات الله عز وجل كما ورد في القرآن الكريم

    بارك الله فيك
     
  6. Max Cornelisse

    Max Cornelisse «« محترف مبتدأ »»

    إنضم إلينا في:
    ‏19 يوليو 2011
    المشاركات:
    2,170
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    0
    رد: صفات الله عز وجل كما ورد في القرآن الكريم

    وفيكم ان شاء الله
     

مشاركة هذه الصفحة